بني رشيد اللي من اول إلى الان اسلاحهــم يعبـــاء لراس المعـــادي عيال عبــــــس مطوعة كل طغيـــان مثل الحــــــرار اللي جردها الهدادي
جديد الموضوعات

 
 عدد الضغطات  : 8162 مركز تحميل المنتدى 
 عدد الضغطات  : 5665


اهداءات مضارب عبس



المنتدى الاسلامي الشـــــريعة والحياة " على مذهب أهل السنة والجماعة "

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-09-2019, 07:35 PM   #1
عضــو فعــال
افتراضي تِلاوةِ القُرآنِ وصِيامِ رَمَضَانَ.

الأستاذ: عبد الله كوعلي. بسمِ الله الرّحمنِ الرّحيم والحمدُ لله رب العالمين والصّلاة والسلامُ على رسول الله. إنّ من نعمِ اللهِ تعالى على عِبادِه، التي اِمْتَنَّ بها عليْهم نِعمةُ الخَلْقِ والإيجادِ، بعد أن كانوا في عدمٍ لا ذِكرَ لهم، قال تعالى: ( {هَلْ اَتَىٰ عَلَى الْإِنسَانِ حِينٌ مِّنَ الدَّهْرِ لَمْ يَكُن شَيْئًا مَّذْكُوراً} ) [الإنسان/01] لتتوالى بعد ذلك عليهم ما لا يُحْصى من الآلاءِ، وما لا يُعَدُّ من المِنَنِ، التي لا يُسَدِّدُها حَمْدٌ، ولا يُؤدِّيها شُكٌر، ( {وَإِن تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللَّهِ لَا تُحْصُوهَا} ) [النحل/18]، وحتّى لا يكونَ الإنسانُ تائهاً في الكونِ، حائراً في الوجودِ، جاهلا بالغاية، أنزَل اللهُ تعالى القُرآن الكريم، ليكون للعالمين دَليلاً كافياً إلي ربِّهم ومُرشدا وافيا في حياتِهم، ( {ذَلِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِلْمُتَّقِينَ} ) [البقرة/01] قال أهلُ التّفسير: "والهُدى -على التّحقيق- هو الدّلالةُ التي من شأنِها الإيصالُ إلى البُغْيَةِ"[1] ولأن القُرآنَ كلامُ الله تعالى، وهو خيْرُ كلامٍ، اقْتَضَت الحِكمةُ الإلاهيةُ والمَشيئَةُ الرّبَّانيةُ نُزوله في خَير الأيّام، أيّامِ شهرِ رمضانَ ( {شَهْرُ رَمَضانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدىً للنّاسِ} ) [البقرة/184] فدَعت الشّريعة السّمحةُ إلى تَعظِيم القُرآن الكَريمِ بالتّلاوة والتّدبُّر وإلى تعظيمِ شَهرِ رمضَانَ بالصِّيام والقيَّام والتّعبُّد، وقدْ دلّتْ نُصوصُ الوحيِ -سواءٌ كانت قرآناً أوسنةً- على التّماثل الكبِير والتّكامل البَديع بيْن تِلاوة القُرآن الكريم وصِيام شهرِ رمضانَ الفضِيل، من حيثُ فَضْلِهما و أثرِهما على قلبِ المُسْلم وسلوكِه وتشفِيعِهما في العبدِ يومَ القيامَةِ وغيرِ ذلك من الفضائِل التي لا حَصْرَ لها ولا حدَّ، وقد ورَدَ ذِكرُهما شَفْعاً في غيرِما آيةٍ كقوله تعالى: ( {شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ ۚ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ} ). وسنَعملُ في هذه المقالةِ - بحول الله- على تِبيانِ بعضِ مظاهرِ التّكامُل بينَهما من حيث مقاصِدِهما الدّنيويّة الأُخْرويّة. المظهر الأول: نُزولُ القُرآنِ فِي شَهرِ رمَضَانَ. أجْمَعَ أهْل التّفْسِيرِ والسِّيرةِ على أن نزولَ القرآن الكريم على قلبِ الرسول الأمين، محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم، ابتدأ في أيّام شهر رمضان، ثم تتابع نزوله بعد ذلك على أمَدِ عقدين ونيّف. مصداق ذلك في التّنزيل الحكيم قوله تعالى: ( {شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ} ) قال الإمام ابن عاشور رحمه الله معلِّقا على الآية: "والمرادُ بإنزال القرآن اِبْتِداءُ إنزالهِ على النّبي صلى الله عليه وسلم، فإن فيه (أي في شهر رمضان) ابتداءُ النُّزول من عامِ واحدٍ وأربعين من الفيلِ، فعبّر عن إنزال أوَّلِه باسم جَمِيعِه؛ لأن ذلك القدْرَ المنزّلَ مقَدَّرٌ إلحاقُ تَكْمِلَتِهِ بهِ كما جاء في كثيرٍ من الآياتِ" [2]. إن ابْتداء نُزول القرآن على رسولِ الله في شهر رمضان حَدٌّ مُجمَع عليه بين أهل العلم، إلا أنّ الاختلافَ بينهم في أيِّ ليلةٍ من ليالي شهرِ رمضان اِبْتَدَأ نزول الوحي؟ "وقد ورد في تعيين هذه الليلة آثارٌ كثيرةٌ، بعضُها يُعيِّن الليلة السابعة والعشرين من رمضان، وبعضها يعيِّن الليلة الواحدة والعشرين، وبعضها يعينها ليلة من الليالي العشر الأخيرة، وبعضها يطلقها في رمضان كلِّه، فهي ليلةٌ من ليالي رمضان على كلِّ حالٍ في أرجحِ الآثار" [3].
افلام جنس مصري - نسوان فاجرة ساخنه - نسوان متناكة - افلام جنس مصرى - احلي مقطع نيك - نيك شرموطه مصريه
سكس جديد 2019 - سكس عربي ساخن - سكس ثلاثينيه هايجه - سكس عنيف ساخن - سكس هيفاء وهبى - شذوذ جنسى 2019
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 10:54 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc
تركيب : مجموعة الياسر لخدمات الويب

d3am - by kious99 : Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.3.0