بني رشيد اللي من اول إلى الان اسلاحهــم يعبـــاء لراس المعـــادي عيال عبــــــس مطوعة كل طغيـــان مثل الحــــــرار اللي جردها الهدادي
جديد الموضوعات

 
 عدد الضغطات  : 8162 مركز تحميل المنتدى 
 عدد الضغطات  : 5665


اهداءات مضارب عبس


العودة   منتديات مضارب عبس - بني رشيد > الأقــســـام الــعـــامــة > المنتدى الاسلامي

المنتدى الاسلامي الشـــــريعة والحياة " على مذهب أهل السنة والجماعة "

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-01-2015, 04:36 AM   #15
مرآقبه عآمه

الجنس :  آنـثـى
الدولة :  تحت أقدآم أمي
هواياتي :  لآ يهُم
حـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond repute
المرآقبه المميزه 
حـلـم غير متواجد حالياً
افتراضي رد: مُختاراتُ نفيِسّة منْ فتاوُىّ العُلماءْ !

.





الفرقُ بين : « المُدارة و المُداهنة »


السُّؤال : يسألُ السَّائل : ما الفرقُ بين المُدارة والمُداهنة ؟ وما هُو الحُكم الشَّرعيُّ لكلٍّ منهما ؟

الجواب : الفرقُ معروفٌ معلومٌ لدَى العُلماء :

° المُداهنة : أنْ تُخالفَ الدِّينَ فِي سبيل المدارة .

° والمُداراة : ليس فيها مخالفة فِي الدِّين ، وإنَّما هُوَ التَّلطُّف بالكلام أوَّلاً ، ثمَّ تحاشي مُصادمة الظَّالم

ومواجهته إذا كانَ يترتَّب مِنْ وراء ذٰلك مفسدة ، فهـٰذا هُوَ الفرقُ بين المُداهنة والمُداراة .

˝ المُداهنة : تتطلَّبُ مُخالفة الشَّريعة ؛ وهـٰذا لا يجوز .

˝ المُداراة : وإنَّما هوَ أنْ يضع كلِّ شيءٍ فِي محلِّهِ دونَ مُخالفةٍ للشَّريعة .

مثلاً : مشهورٌ علىٰ ألسنة النَّـاس ، وكثيرًا ما يسألونني عنه ، يقولون : أنَّ الرَّسول قال : « إنَّا لنبشُّ فِي وجوهِ أقوامٍ ؛
وإنَّ قُلوبَنا لَتَلْعَنُهم » (1) .

فنُجيبُ : بأنَّ هـٰذا لا يصحُّ نسبته إلى النَّبِيِّ صَلَّى الله عليه وعلىٰ آله وسلَّمَ ، وإنَّما يُروىٰ نحوهُ
عن بعض الصَّحابة - لعلَّهُ أبي الدَّرداء - ، ولـٰكن قريبٌ منهُ ما رواهُ الإمام البخاريّ في « صحيحه »
مِنْ حديث عائشة رَضِيَ اللهُ عَنْهَا : " أنَّ رجُلاً اِسْتأذنَ على النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَىٰ آلِهِ وَسَلَّمَ ،
فقالَ عَلَيْهِ الصَّلاة والسَّلام : « اِئذنوا لهُ بئسَ أخو العشيرة هو » " ، دخلَ الرَّجل وجلسَ عندَ
النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وهشَّ إليهِ وبشَّ ،فلمَّا خرجَ ، وكانت سيّدة عائشة رَضِيَ اللهُ عَنْهَا
الكيِّسَة الزَّكيَّة المُؤمنة تُراقِبُ أوَّل القصّة وآخرها .

لـمَّا خرجَ ، قالت : " يا رسول الله ! لـمَّا اِسْتأذنَ فِي الدُّخول قُلت :
« اِئذنوا لهُ بئس أخو العشيرة هو » .

فلمَّا دخلَ هَشَشْتَ إليهِ وبَشَشْتَ ؟!

قالَ : « يا عائشة ! إنَّ شَرَّ النَّـاسِ عِنْدَ اللهِ تَبَارَكَ وَتَعَالَىٰ يَـوْمَ القيامةِ مَنْ يَـتَّقيهم النَّـاسَ مخافةَ شرِّهم » (2) " .

يقولُوا شُرَّاح الحديث : إنَّ هـٰذا الرَّجل كان مُنافِقًا ، وكانَ رئيس قبيلة ، وتحتَ رئاسته ضُعفاء المؤمنين ،

فلو أنَّ الرَّسولَ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وعَلَىٰ آلِهِ وَسَلَّمَ نبذهُ وما تلطَّفَ معه ؛ فربَّما عادت قسوته - قسوةً لهُ أو مِنهُ -

علىٰ ضُعفاء المؤمنين والمُسلمين الَّذين هُم مِنْ قومهِ ، فكانت هـٰذه سياسةً مِنَ الرَّسول عَلَيْهِ السَّلامَ ومُداراةً لهُ ،

ولم يكن مُداهنةً ، لأنَّهُ لم يقل عَلَيْهِ السَّلام كلامًا يُخالف فيه الشَّريعة .

فهـٰذا هُـوَ الفرقُ بين المُداهنة وبين المُداراة . نعم .اهـ.




([ « سِلسِلة الهُدىٰ والنُّور » / الشَّريط رقم : ( 313 ) / الفتوىٰ رقم : (8) / الإمام المحدِّث /
مُحمَّد ناصر الدِّين الألبانيّ - رحمهُ اللهُ تعالىٰ - ])



-------
(1) - « إنَّا لنَكْشِرُ فِي وُجوهِ أَقْوامٍ ونَضْحَكُ إِلَيْهِم ، وإِنَّ قُلوبَنا لَتَلْعَنُهم » . قالَ الإمام الألباني في « سلسلة الأحاديث الضَّعيفة » ( 10 / 1 / 448 )
حديث رقم : ( 4856 ) : ليسَ بحديث ، وبيَّضَ لهُ العجلوني ( 625 ) ، وإنَّما هو مِنْ قول أبي الدَّرداء موقوفًا عليه ، ... للاستزادة راجع : ص : ( 448 ، 449 ) .
(2) - « يا عائشةُ ! إنَّ من شرِّ النَّـاسِ ، مَنْ تَـرَكهُ النَّـاسُ ، أوْ وَدَعَه النَّـاسَ اِتِّقاءَ فُحشِه » . « سلسلة الأحاديث الصَّحيحة » ( 3 / 40 ) / برقم : ( 1049 )







.
  رد مع اقتباس
قديم 01-01-2015, 04:36 AM   #16
مرآقبه عآمه

الجنس :  آنـثـى
الدولة :  تحت أقدآم أمي
هواياتي :  لآ يهُم
حـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond repute
المرآقبه المميزه 
حـلـم غير متواجد حالياً
افتراضي رد: مُختاراتُ نفيِسّة منْ فتاوُىّ العُلماءْ !

.



الفرقُ بين : « العقيدة و الإيمان »





السُّؤال : ما الفرق بين « العقيدة والإيمان » ؟

الجواب : ما فيه فرق .

كلمة الإيمان : هي المُستعملة فِي السُّنَّة والقُرآن .

العقيدة : تعبير العُلماء عن هـٰذا الإيمان . نعم .اهـ.




([ « سِلسِلة الهُدىٰ والنُّور » / الشَّريط رقم : ( 75 ) / الفتوىٰ رقم : (13) / الإمام المحدِّث /
محمَّد ناصر الدِّين الألبانيّ - رحمهُ اللهُ تعالىٰ - ]







.
  رد مع اقتباس
قديم 01-01-2015, 04:36 AM   #17
مرآقبه عآمه

الجنس :  آنـثـى
الدولة :  تحت أقدآم أمي
هواياتي :  لآ يهُم
حـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond repute
المرآقبه المميزه 
حـلـم غير متواجد حالياً
افتراضي رد: مُختاراتُ نفيِسّة منْ فتاوُىّ العُلماءْ !

.



لـِ المُختَاراتْ بقيّة سَيتِمْ إِيرداها فيِما بَعد بإّذنْ الله









.
  رد مع اقتباس
قديم 01-01-2015, 07:46 PM   #18
عضــو فضــي

الجنس :  آنـثـى
الدولة :  مضارب عبس
ريانة العود will become famous soon enough
ريانة العود غير متواجد حالياً
افتراضي رد: مُختاراتُ نفيِسّة منْ فتاوُىّ العُلماءْ !

جزاك الله خير
  رد مع اقتباس
قديم 02-01-2015, 04:26 PM   #19
مراقب عآم

الجنس :  ذكـــر
هواياتي :  الشعر والادب ورمايه
الشايب has much to be proud ofالشايب has much to be proud ofالشايب has much to be proud ofالشايب has much to be proud ofالشايب has much to be proud ofالشايب has much to be proud ofالشايب has much to be proud ofالشايب has much to be proud of
الشايب غير متواجد حالياً
افتراضي رد: مُختاراتُ نفيِسّة منْ فتاوُىّ العُلماءْ !

جزاك الله خير
  رد مع اقتباس
قديم 05-01-2015, 11:53 AM   #20
مرآقبه عآمه

الجنس :  آنـثـى
الدولة :  تحت أقدآم أمي
هواياتي :  لآ يهُم
حـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond repute
المرآقبه المميزه 
حـلـم غير متواجد حالياً
افتراضي رد: مُختاراتُ نفيِسّة منْ فتاوُىّ العُلماءْ !

-

جزانا و جزآكم كل خيِر
منورين
  رد مع اقتباس
قديم 05-01-2015, 11:56 AM   #21
مرآقبه عآمه

الجنس :  آنـثـى
الدولة :  تحت أقدآم أمي
هواياتي :  لآ يهُم
حـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond repute
المرآقبه المميزه 
حـلـم غير متواجد حالياً
افتراضي رد: مُختاراتُ نفيِسّة منْ فتاوُىّ العُلماءْ !

-


.



الفرقُ بين : « أُكره و اسْتُكره »


السُّؤال : سائلٌ مصريٌّ يقول : فضيلة الشَّيخ ! ما هي أنواع الإكراه الَّتي رخصَّ الله لعبادة عند وقوعها ؟

وما الفرقُ بين أُكره واسْتُكره ؟ مأجورين .

الجواب : الحمدُ للهِ ربِّ العالمين وأُصلَّي وأُسلِّم علىٰ نبيِّنا مُحمَّد ، خاتم النَّبيِّين وإمام المتقين وخليل ربِّ العالمين ، وأمينه علىٰ وحيه إلىٰ جميع العالمين ، وعلىٰ آله وأصحابه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدِّين .

الإكراه والاِسْتكراه معناهما واحد ، والإكراه أن يرغم الإنسان علىٰ فعل الشَّيء أو علىٰ قول الشَّيء ، ومن أكره علىٰ شيء قولي أو فعلي فإنَّهُ لا حكم لقوله ولا حكم لفعله ، لقوله تعالىٰ : ﴿ مَن كَفَرَ بِاللّهِ مِن بَعْدِ إيمَانِهِ إِلاَّ مَنْ أُكْرِهَ وَقَلْبُهُ مُطْمَئِنٌّ بِالإِيمَانِ وَلَـكِن مَّن شَرَحَ بِالْكُفْرِ صَدْرًا فَعَلَيْهِمْ غَضَبٌ مِّنَ اللّهِ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ ﴾ « النَّحل : 106 » .

فإذا كان الكفر وهو أعظم الذُّنوب إذا أكره عليه الإنسان فإنه لا حرج عليه ولا إثم فما دونه من الذُّنوب

من باب أولىٰ ، فلو أُكره الصَّائم على الأكل مثلاً فأكل فإن صومه صحيح ، ولو أكره الرَّجل علىٰ أنْ يُطلِّق

اِمرأته فطلَّق فلا طلاق عليه ، ولو أكره الإنسان علىٰ أن يشرك بالله فأشرك فلا إثم عليه ؛

إذا كان قلبه مطمئنًا بالإيمان .

واختلف العُلماء رحمهم الله فيمن أكره على الطَّلاق فطلَّق ناوياً الطَّلاق لـٰكنَّه بغير اِختيار منه ؛ هل يقع طلاقه أو لا يقع ؟

فمن العُلماء من قال : إنَّ طلاقة يقع لأنَّهُ نواه ، وأنَّ الَّذي يرفع عنه الطَّلاق

أنْ يطلِّق دفعًا للإكراه ، ولـٰكن الصَّحيح أنَّهُ لا طلاق عليه حتَّىٰ ولو نوى الطَّلاق لأنَّهُ مُجبرٌ علىٰ هـٰذه النِّيَّة ،

وكثيرٌ من العامة لا يفرِّقون بين هـٰذا وهـٰذا .اهـ.



([ « فتاوىٰ نورٌ على الدَّرب » الإمام الفقيه / مُحمَّد بن صالح العثيمين - رحمه الله تعالىٰ - ])






,
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 09:53 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc
تركيب : مجموعة الياسر لخدمات الويب

d3am - by kious99 : Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.3.0