بني رشيد اللي من اول إلى الان اسلاحهــم يعبـــاء لراس المعـــادي عيال عبــــــس مطوعة كل طغيـــان مثل الحــــــرار اللي جردها الهدادي
جديد الموضوعات

 
 عدد الضغطات  : 8162 مركز تحميل المنتدى 
 عدد الضغطات  : 5665


اهداءات مضارب عبس


العودة   منتديات مضارب عبس - بني رشيد > الأقــســـام الــعـــامــة > المنتدى الاسلامي

المنتدى الاسلامي الشـــــريعة والحياة " على مذهب أهل السنة والجماعة "

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-01-2015, 04:33 AM   #8
مرآقبه عآمه

الجنس :  آنـثـى
الدولة :  تحت أقدآم أمي
هواياتي :  لآ يهُم
حـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond repute
المرآقبه المميزه 
حـلـم غير متواجد حالياً
افتراضي رد: مُختاراتُ نفيِسّة منْ فتاوُىّ العُلماءْ !

.




الفرق بين « التَّوكُّل والاِعتماد »


السُّؤال : أحسن الله إليكم صاحب الفضيلة ؛ يقول : ما الفرق بين قول القائل : توكَّلت على الله ثمَّ عليك ،

وبين قوله : اِعتمدت على الله ثمَّ عليك ؟

الجواب : الفرق أنَّ التَّوكُّل جاءَ لفظه مأمورًا بهِ فِي القُرآن ، ﴿ وَعَلَى اللَّهِ فَتَوَكَّلُواْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ﴾ « المائدة : 23 » ،

فلا يجوز إطلاقه علىٰ غير الله .

أمَّا الاِعتماد هـٰذا ما جاء فِي القُرآن ، ما جاءَ حصره على الله كما حُصر التَّوكُّل ، ففيه فرقٌ واضحٌ . نعم .اهـ.


معالي الشَّيخ الدُّكتور / صالح بن فوزان بن عبد الله الفوزان - حفظه الله تعالىٰ - .


الفرق بين التوكل والاعتماد | موقع معالي الشيخ صالح بن فوزان الفوزان


.
  رد مع اقتباس
قديم 01-01-2015, 04:33 AM   #9
مرآقبه عآمه

الجنس :  آنـثـى
الدولة :  تحت أقدآم أمي
هواياتي :  لآ يهُم
حـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond repute
المرآقبه المميزه 
حـلـم غير متواجد حالياً
افتراضي رد: مُختاراتُ نفيِسّة منْ فتاوُىّ العُلماءْ !

.




الفرق بين « الإيمان المُطلق » و « مُطلق الإيمان »


السُّؤال : أحسنَ اللهُ إليكم صاحب الفضيلة ؛ وهـٰذا سائلٌ يقول : ما الفرق بين الإيمان المُطلق ومُطلق الإيمان ؟

الجواب : الإيمان المُطلق هو الكامل ، ومُطلق الإيمان هـٰذا هو الإيمان النَّاقص ، مطلق الإيمان هـٰذا حقّ
إيمان الفاسق من الموحِّدين ؛ كالعاصي ، ومُرتكب الكبيرة ، هـٰذا معه مُطلق الإيمان .

وأمَّا الإيمان المُطلق فهو الإيمان الكامل . نعم .


معالي الشَّيخ الدُّكتور / صالح بن فوزان بن عبد الله الفوزان - حفظه الله تعالىٰ - .


الفرق بين الإيمان المطلق ومطلق الإيمان | موقع معالي الشيخ صالح بن فوزان الفوزان



.
  رد مع اقتباس
قديم 01-01-2015, 04:33 AM   #10
مرآقبه عآمه

الجنس :  آنـثـى
الدولة :  تحت أقدآم أمي
هواياتي :  لآ يهُم
حـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond repute
المرآقبه المميزه 
حـلـم غير متواجد حالياً
افتراضي رد: مُختاراتُ نفيِسّة منْ فتاوُىّ العُلماءْ !

.





الفرق بين « الجنّ و الشَّياطين »



السُّؤال : ما الفرق بين الجنّ والشَّياطين ؟

الجواب : الجنّ جنس الجنّ، هم الثّقل الثَّاني من المخلوقات مثل الإنس،
يقول الله سبحانه: ﴿ وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْأِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ ﴾ ( الذَّاريات: 56 ) .

فالجنّ هم جنس من المخلوقات خلقهم الله لعبادته كالإنس، والشَّياطين المردة منهم، الشَّيطان وذُرِّيَّة المردة،
وهكذا شياطين الإنس مثل ذٰلك، فالشَّياطين يكونون من الجنّ ويكونون من الإنس، فالشَّيطان الإنسي
والشَّيطان الجنِّي داخلون في الشَّياطين، كما قال تعالى : ﴿ وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوّاً شَيَاطِينَ الْأِنْسِ
وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُوراً وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ ﴾
( الأنعام: 112 ) .


فالمقصود أن الشَّياطين يكونون من الجنّ ومن الإنس وهم المردة المتعدون لحدود الله،

يُقال لهم : شياطين، والشَّيطان الَّذي هو أبو الجنّ هو رأسهم، وهكذا من تمرّد من ذُرِّيَّته وتعدَّى الحدود

هو شيطان، ومن اِستقام علىٰ أمر الله فليس من الشَّياطين بل من المؤمنين، كما قال تعالىٰ في الجن : ﴿ وَأَنَّا مِنَّا

الصَّالِحُونَ وَمِنَّا دُونَ ذَلِكَ كُنَّا طَرَائِقَ قِدَداً ﴾ ( الجـن: 11 ) .

وقال أيضا عن الجن : ﴿ وَأَنَّا مِنَّا الْمُسْلِمُونَ وَمِنَّا الْقَاسِطُونَ فَمَنْ أَسْلَمَ فَأُولَئِكَ تَحَرَّوْا رَشَداً *
وَأَمَّا الْقَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَباً ﴾ ( الجـن: 14-15 ) .

فهم فيهم المسلم والكافر، فيهم المبتدع والسُّنِّيّ، فيهم الرَّافضي والسُّنِّي، فيهم الشُّيوعي،

فيهم المعتزلي والجهميِّ، مثل ما في الإنس، نسأل الله العافية .اهـ.



([ « فتاوىٰ نورٌ على الدَّرب » / الإمام الأثري / عبد العزيز بن عبد الله بن باز - رحمه الله تعالىٰ - ])


الفرق بين الجن والشياطين | الموقع الرسمي لسماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز


.
  رد مع اقتباس
قديم 01-01-2015, 04:34 AM   #11
مرآقبه عآمه

الجنس :  آنـثـى
الدولة :  تحت أقدآم أمي
هواياتي :  لآ يهُم
حـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond repute
المرآقبه المميزه 
حـلـم غير متواجد حالياً
افتراضي رد: مُختاراتُ نفيِسّة منْ فتاوُىّ العُلماءْ !

.





الفرق بين « الجنِّ و الشَّياطين »


السُّؤال : جزاكم الله خيرا ، عبد المجيد مُحمَّد له هذا السُّؤال يقول : ما الفرق بين الجنّ والشَّياطين ،

وهل هم من فصيلة واحدة ؟

الجواب : الشَّياطين يكونوا مِنَ الجنِّ والإنس كما قال الله تعالىٰ : ﴿ وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا شَيَاطِينَ

الْأِنْسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَىٰ بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُورًا ﴾ « الأنعام : 112 » .

بل يكون الشَّيطان مِنْ غير العُقلاء كما قالَ النَّبي صلَّى الله عليه وسلَّم الكلب الأسود شيطان ،

وأمَّا الجن فإنَّهُ مِن ذُرِّيَّة إبليس كما قال الله تعالىٰ : ﴿ أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ

بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلاً ﴾ « الكهف : 50 » .اهـ.



([ « فتاوى نورٌ على الدَّرب » / الإمام الفقيه / محمَّد بن صالح العثيمين - رحمه الله تعالىٰ - ])




.
  رد مع اقتباس
قديم 01-01-2015, 04:34 AM   #12
مرآقبه عآمه

الجنس :  آنـثـى
الدولة :  تحت أقدآم أمي
هواياتي :  لآ يهُم
حـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond repute
المرآقبه المميزه 
حـلـم غير متواجد حالياً
افتراضي رد: مُختاراتُ نفيِسّة منْ فتاوُىّ العُلماءْ !

.




الفرق بين : « الأغانيّ و الأناشيد »


السُّؤال : يقول : فضيلة الشَّيخ ! وفَّقكم اللهُ ، لقد حلفتُ علىٰ أنْ لا أستمعُ للأغانيّ ، ثمَّ إنّني اِستمعتُ للأناشيد ؛ فهل أكونُ حانثًا بذٰلك ؟

الجواب : إذا اِعتبرنا أنَّ الأناشيد مِنَ الأغانيّ إنَّكَ تحنث فِي هـٰذا ، أمَّا إذا اِعتبرناها أنَّهُ مِنَ الإنشاد وليست مِنَ الأناشيد ، فالإنشاد هـٰذا شيء جائز .

الإنشاد تنشد الشِّعر أو تسمعُ ممَّن ينشده لا بأسَ بذٰلك ، فرقٌ بين الإنشاد والأناشيد .

الأناشيد أنا فِي نظري أنَّهُ نوعٌ مِنَ الأغانيّ ؛ لأنَّها مُلحَّنة ومُنغمَّة وبصوتٍ جماعيٍّ ، فهيَ يُقصدُ بها التَّلذُّذ بترانيمها ، مثل ما هُو فِي الأغانيّ . نعم .

أنا عندي أنَّهُ يحنث ؛ لأنَّها نوعٌ مِنَ الأغاني . نعم .اهـ.

لمعالي الشَّيخ الدُّكتور / صالح بن فوزان بن عبد الله الفوزان - حفظهُ الله تعالىٰ ورعاه -.


الفرق بين الأغاني والأناشيد | موقع معالي الشيخ صالح بن فوزان الفوزان


.
  رد مع اقتباس
قديم 01-01-2015, 04:35 AM   #13
مرآقبه عآمه

الجنس :  آنـثـى
الدولة :  تحت أقدآم أمي
هواياتي :  لآ يهُم
حـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond repute
المرآقبه المميزه 
حـلـم غير متواجد حالياً
افتراضي رد: مُختاراتُ نفيِسّة منْ فتاوُىّ العُلماءْ !

.




الفرق بين : « التَّقييد و التَّخصيص »



السُّؤال : وهـٰذا سؤالٌ يقول : ما الفرقُ بين التَّقييد والتَّخصيص ؟

الجواب : التَّخصيص هـٰذا هو عبارة عن تقليل الأفراد ، لأنَّ التَّخصيص يَرِدُ عنِ العموم الشُّمولي ،

والتَّقييد هـٰذا باعتبار تقليل ... ، ويَرِدُ على العُموم البدلي ، لأنَّ المُطلق يقولون له العموم البدلي ،

والعام يقولونَ لهُ العموم الشُّمولي .

فحينئذٍ التَّخصيص يَرِدُ على العموم الشُّمولي ، والتَّقييدُ يَرِدُ على العموم البدلي ، فيه كلام كثير ؛ لـٰكن ما أنتم فِي حاجة إليه ، والمُرادُ بالعموم : قيل : العموم يأتي في أمورٍ كثيرةٍ ، - العُموم يأتي في الأزمنة - ، عُموم الأزمنة وعُموم الأمكنة ، وعُموم الأحوال ، وعُموم الأشخاص ، وعُموم الأفعال ، وعُموم . . إلىٰ غير ذٰلكَ مِنْ وجوه العُموم .اهـ.


الشَّيخ العلاَّمة / عبد الله بن عبد الرَّحمـٰن الغديان - رحمه الله تعالىٰ - .


http://www.up.noor-alyaqeen.com/uplo...3171186981.mp3









.
  رد مع اقتباس
قديم 01-01-2015, 04:35 AM   #14
مرآقبه عآمه

الجنس :  آنـثـى
الدولة :  تحت أقدآم أمي
هواياتي :  لآ يهُم
حـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond reputeحـلـم has a reputation beyond repute
المرآقبه المميزه 
حـلـم غير متواجد حالياً
افتراضي رد: مُختاراتُ نفيِسّة منْ فتاوُىّ العُلماءْ !

.




الفرق بين « التَّقليد والاِتِّباع »


السُّؤال : أحسنَ اللهُ إليْكم ، وجزاكمُ اللهُ خيرًا ، سماحة الشَّيخ ! هـٰذا سائلٌ مِنَ الجزائر يقول :

ما الفرق بين التَّقليد والاِتِّباع ؟

الجواب : الاِتِّباع : أنْ تعمل علىٰ وفق دليلٍ مِنْ كتاب الله واضح ، أو مِنْ سُنَّةِ رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم واضحة .

والتَّقليد : أن لا يكون عندكَ علمٌ ؛ فتُقلِّد مَنْ ترىٰ فيه أهليَّه للخير تتبِّعه فيما يأمرك به .

السَّائل : هل التَّقليد كلُّهُ حرامٌ أم فيه تفصيل ؟

الشَّيخ : لا ؛ هو إنْ كانَ قلَّدتهُ فيما جهلتُ حُكمه فنعم ؛ أمَّا تقليدهُ فيما خالف الحقِّ منه ، فلا .اهـ.



سماحة الشَّيخ / عبد العزيز بن عبد الله آل الشَّيخ - حفظه الله تعالىٰ -.
من محاضرة بعنوان : « الرَّحمةُ مطلبٌ دعويٌّ وواجبٌ إنسانيٌّ »
الخميس / 7 - 3 - 1432 هـ.






,
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 06:41 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc
تركيب : مجموعة الياسر لخدمات الويب

d3am - by kious99 : Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.3.0