بني رشيد اللي من اول إلى الان اسلاحهــم يعبـــاء لراس المعـــادي عيال عبــــــس مطوعة كل طغيـــان مثل الحــــــرار اللي جردها الهدادي
جديد الموضوعات

 
 عدد الضغطات  : 8162 مركز تحميل المنتدى 
 عدد الضغطات  : 5665


اهداءات مضارب عبس


العودة   منتديات مضارب عبس - بني رشيد > ساحات مضارب عبس > منتدى أخبار قبيلة بني رشيد

منتدى أخبار قبيلة بني رشيد لجمع أخبار القبيلة لتواصل أكثر فعالية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 26-11-2013, 10:53 PM   #1
عضــو فضــي
افتراضي "التأمين الصحي على المواطنين".. عام سادس من التأجيل!

بروفايل"سبق"- خاص: في مارس 2012 أكد برلماني سعودي متخصص في التأمين الصحي أن تكلفة التأمين على المواطنين لن تتجاوز 19 ملياراً من أصل قرابة 70 ملياراً هي ميزانية وزارة الصحة.

هذا التأكيد من الدكتور فهد العنزي عضو مجلس الشورى السعودي كان مادة أشعلت الجدل في ظل الانتقادات الكبيرة للخدمات الصحية وتزايد الأخطاء الطبية وقلة الأسرة المتاحة.

بالمقابل طرح د.عثمان الربيعة الوكيل السابق لوزارة الصحة سؤالاً مهماً وجهه للمواطن عما إذا كان مستعداً في الفترة الحالية للتخلي عن "العلاج المجاني" الذي تقدمه الحكومة؟. كان سؤالاً لافتاً جدا.

الوزارة تقول:
من أبرز ما صدر عن وزارة الصحة ما نشر بتاريخ 17 مارس 2013 عبر صحيفة عكاظ حيث أوضح متحدث "الصحة" أن تفاصيل مشروع التأمين الصحي على المواطنين سترفع قريباً لاعتمادها، منوهاً إلى أنه سيتم الانتهاء من ذلك خلال 5 أشهر وسيشمل جميع المواطنين".

وأكدت "الصحة" أن التأمين سيغطي كافة الاحتياجات وخدماته متكاملة وتشمل كافة الأعمال والأعمار. مؤكداً أن ورش الأعمال استضافت نخباً متخصصة في مجال التأمين الصحي، وتمت أيضا مناقشة التجارب العالمية. ووضعت عدة خيارات بما يخدم المواطن في المقام الأول للحيلولة دون تحميله أي أعباء مالية مع مراعاة المصلحة العامة دون استثناء خدمة دون أخرى.

كل هذا لم يثمر على ما يبدو في زرع الثقة في الموعد الذي حددته الوزارة وبالفعل لم يحدث أي جديد.

التسلسل التاريخي للتصريحات المتكررة مستمر. فقد نقلت الصحف المحلية في يوليو 2013 عن مصادر وصفتها المطلعة في وزارة الصحة أن مجلس الخدمات الصحية، رفع لجهات عليا بمشروع تأجيل تطبيق التأمين الطبي على المواطنين لخمسة أعوام مقبلة بدءاً من تاريخ الرفع بالتأجيل مع قابلية زيادة الأعوام في حال لم تكتمل البنية اللازمة للتطبيق. وهو ما نفاه المجلس لاحقاً.

القصة في تاريخها تعود للوزير السابق الدكتور حمد المانع حيث أعلن عن مشروع للتأمين الطبي على المواطنين، لكن المشروع (بلسم) تعثر فيما بعد.

رأس هرم "الصحة" الحالي الدكتور عبدالله الربيعة كان شفافاً وهو يؤكد أن: "تطبيق التأمين الطبي للمواطنين ليس بالأمر السهل، ولا يمكن قياسه بتجربة تطبيق التأمين الطبي بالنسبة للمقيمين".

وعلى منصة "الشورى" قال الوزير "الربيعة" إن التأمين الطبي يعدّ مصدر تمويل ولا يشكل نوعاً من أنواع تطور الخدمات الطبية، وهو يحتاج إلى دراسة واسعة عبر أربع ورش عمل، إحداها مع مجلس الشورى.

الوزارة أيضا ومن خلال أعلى الهرم ترى أن على المواطن أن ينظر للسؤال الأهم وهو بحسب رأي مسؤوليها يتعلق بكيفية توفير نوع التأمين الطبي المناسب للمواطن السعودي من خلال بوليصة التأمين الشاملة؟

وحول المطالبات بالأخذ بالتجارب الأجنبية ردت أن التجارب العالمية أثبتت أن التأمين الصحي لا يعني جودة أو توفير الخدمات الصحية، وأنه من الخطأ ربط أحدهما بالآخر.

الأكيد أن الوزارة ربما بدأت تستشعر الحرج أن هذا المشروع المنتظر يدخل عامه السادس ضمن مسلسل التأجيل.

ومن حراك الوزارة على هذا المسار ربما يجب النظر لما نشر في 7 أكتوبر 2013م في صحيفة الشرق الأوسط عن مصادر مطلعة، أن مشروع التأمين الصحي الحكومي سيأخذ صفة التأمين المجتمعي التعاوني، ويحاكي إلى حدٍ بعيد تجربة كندا في هذا الإطار.

تبعات "التأجيل" منذ بدأ لم تتوقف. ففي 24 إبريل 2012 قال وزير الشؤون الاجتماعية يوسف العثيمين إن وزارته قررت إرجاء مشروع التأمين الصحي على المستفيدين من الضمان الاجتماعي لمدة 5 سنوات، وذلك بعد أن تقرر تأجيل التأمين الصحي على المواطنين لإخضاع الموضوع لمزيد من البحث، رابطاً ذلك باستكمال المشروع الحكومي الشامل. الأمر هنا يتعلق بـأكثر من "700" ألف من مستفيدي الضمان الاجتماعي.

آراء وعقبات:
وفيما تتفق الكثير من الآراء على انتقاد التأجيل المتكرر إلا أن بعضها يرى أيضًا أن المبررات لا تخلو من منطقية..

من جهته يقول الكاتب إبراهيم المسلم: "ارتفاع معدل النمو السكاني في المملكة وزيادة تكلفة الرعاية الصحية وما تبع ذلك من تراجع في الخدمات الصحية في كثير من المستشفيات والمراكز الطبية الحكومية وأيضا الارتفاع الكبير في أسعار الكشف الطبي في المستشفيات الخاصة والفحوصات الباهظة الثمن وزيادة قيمة الأدوية، كل ذلك يستدعي التوقف أمام هذه القضية".

هذا فيما بينت دراسة صادرة عن مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني أن أغلبية المجتمع السعودي خاصة الموظفين الحكوميين وعائلاتهم لا يملكون تأمينًا صحياً وكذلك معاناة شريحة كبيرة من المجتمع من تكاليف ‏العلاج. في حين أكدت الدراسة أن 65.2 % من أفراد المجتمع يرون أن من فوائد التغطية التأمينية الصحية تخفيف الضغط ‏الحاصل على المستشفيات الحكومية.

العديد من الخبراء يرون أن تأجيل «التأمين الصحي» أفضل من تقديمه بخدمات متواضعة.

سعود المدعج عضو اللجنة الصحية في الغرفة التجارية والخبير في مجال التأمين يلتقط عمق المشكلة الحقيقية قائلاً: "التأخير في تطبيق التأمين الصحي على المواطنين مقبول؛ لتلافي العجلة والأخطاء التي قد تفشل المشروع لو لم تعالج كل خطواته بحكمة".

مضيفاً: "المشروع إن طبق بعيوبه سيعذب المواطن حتى يأخذ الخدمة الطبية التي وُعِدَ بها، كما سيرهق القطاع الخاص كي يأخذ مستحقاته من شركات التأمين، وسنجد أنفسنا داخلين في مشاكل لا حصر لها، وسيكون الوضع الطبي الحالي أفضل بكثير".

ومشيراً إلى أن: "المستشفيات التخصصية في المملكة يجب أن لا تدخل في موضوع التأمين؛ لأنّ هذه خدمة تقدم للمواطن من الدولة، كما أنّ تحويل المستشفيات التخصصية إلى عامة يعود بنتائج سلبية."

من جهته يقول فؤاد المشيخص الخبير في مجال التأمين: «شركات التأمين لا تزال غير مهنية، ووزارة "الصحة" تنفق بسخاء على الخدمة الطبية التي تريدها أن تكون مثالية، بيد أن الشركات لا تتمكن حالياً من صنع الرؤية المثالية".

أيضا حول تذليل العقبات يقول د. رضا خليل مستشار وزير الصحة: "مشروع التأمين الصحي الذي ستطبقه الوزارة على جميع المواطنين، سيكتب له النجاح في حال أبعدته الوزارة عن شركات التأمين الطبي التجارية. أيضا لابد من إنشاء صندوق حكومي غير ربحي لتطبيق المشروع".

تحركات فردية:
الحراك الفردي موجود، فقد بدأت بعض الجامعات بالتأمين على منسوبيها، متجاوزة الدراسة التي أطلقتها وزارة الصحة. مثل جامعة الملك عبدالعزيز بجدة، وجامعات أخرى بدأت تطبيق نفس التجربة، فيما ستتحمل برامج الوقف العلمي بالجامعات جزءًا من تكلفة التأمين تصل إلى نحو 50%.

على صعيد الحراك وفي تصريحات خجولة لـ"التربية والتعليم" ترد أحياناً عن دراسة مشروع التأمين الطبي للمعلمين والمعلمات، يؤكد عبدالعزيز أبو السعود عضو اللجنة الوطنية للتأمين في مجلس الغرف السعودية أن تكلفة التأمين الصحي على 500 ألف معلم ومعلمة من منسوبي وزارة التربية والتعليم يقدر بـ 750 مليون ريال سنوياً، وسيسهم في ترشيد الصرف على المستشفيات الحكومية، ونمو القطاع التأميني في السعودية.

الأكيد أن الوضع الصحي ليس مرضياً عنه، والانتقادات أكثر من الإشادات دون إغفال جهود "الصحة". وفي كل الأحوال لا يبدو أن (التأمين) وحسب رؤية الوزارة سيكون (حلاً سحريًا)، خصوصاً أن - المواطن بحسب الخبراء - قد لا يدرك أنه ليس بعد في وضع يسمح له بالتخلي عن (العلاج الحكومي المجاني) وهو ما يعنيه إقرار التأمين إلا إذا كانت "الصحة" وهو المأمول ستتكفل بكل شيء من واقع ميزانيتها. ومع وصول العام السادس في مسلسل التأجيل لا يبدو أحد واثقاً – حتى (الصحة) نفسها - متى سيحل هذا الملف.
التوقيع :
  رد مع اقتباس
قديم 27-11-2013, 12:21 AM   #2
عضــو ذهــبي
 
الصورة الرمزية محمدالذيابي
افتراضي رد: "التأمين الصحي على المواطنين".. عام سادس من التأجيل!

والله ماتوقع يظهر شيء منهم ابد
التوقيع :
{ في الحياه..!

مٍنْ ـآلًصعٍبُ أإن تسّسّـــلٌّمْ مُنْ كًلاِمٌهمْ حًتُّىْْ لوْ إعً’ ـتَزلتْ ـآلناسٌُ....
وًمًـعًّ ذًلكْـ إجُعل كلامهُم كًـ [التُرآبْ] إنًّ لمْ يطًّر بهٍ الهٍواءْ فهًوْ يُدآسْ }

  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الشيخ محمد بن جمعة: الإفراج عن الشاعر "ابن الذيب" قبل رمضان خالدالشويلعي القسم الإعلامي 4 30-06-2013 12:52 PM
: بإمكان المواطنين إيقاف "ساهر" بسبب ثغرة قانونية في نظامه خالدالشويلعي القسم الإعلامي 7 20-04-2012 11:22 AM
المرور: إلزام شركات التأمين بـ "السداد" عن الحوادث خلال 15 يوماً ..؟ خالدالشويلعي القسم الإعلامي 4 04-10-2011 11:38 AM
«الشورى» يناقش "الأحد" إسقاط المديونيات عن المواطنين فيصل العايضي القسم الإعلامي 4 03-12-2010 10:36 PM
في شرم الشيخ.. طائرة "ناس" تنسى ركابها وتقلع قبل الموعد بـ10ساعات ابووهيب العويمري القسم الإعلامي 2 25-10-2010 04:11 AM


الساعة الآن 02:50 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc
تركيب : مجموعة الياسر لخدمات الويب

d3am - by kious99 : Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.3.0