بني رشيد اللي من اول إلى الان اسلاحهــم يعبـــاء لراس المعـــادي عيال عبــــــس مطوعة كل طغيـــان مثل الحــــــرار اللي جردها الهدادي
جديد الموضوعات

 
 عدد الضغطات  : 8162 مركز تحميل المنتدى 
 عدد الضغطات  : 5665


اهداءات مضارب عبس



منتدى الرويات والقصص ابرز القصص والروايات وما تحتويه من فوائد وعبر

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-10-2011, 03:57 PM   #1
عضــو فضــي
افتراضي توبه من وراء القضبان

النقيب سامي بن خالد الحمود
عضو إدارة الشؤن الدينية في الأمن العام
ومكافحة المخدرات سابقاً


في عالم السجون .. دموع وشجون ..
بين نادم محزون .. وخاسر مغبون .
من أحد العنابر في إصلاحية الحائر بمدينة الرياض عاصمة بلاد الحرمين – حرسها الله – أنقل لكم مشاهد هذه القصة ، حيث يقضي بطل قصتنا أيامه وراء القضبان .
والعجيب ، أن هذه الإصلاحية لها من اسمها ( الحائر ) معانٍ صادقة .. تتجسد في فئام من البشر لم تزل حائرة على الطريق ، زائغة عن الصراط المستقيم ، إلا من هدى الله .. وكم في ( الحائر ) من حائر .
إنه شاب من شبابنا .. كتب لي بـخط يده ودموع عينيه قصة حياته المؤلمة ، وطلب مني أن أعيد كتابتها ، فلم أجد بداً من أن ألبي طلبه ، وأروي قصته ، مستعيناً بالله تعالى ، راجياً أن ينفع بـها من وقف عليها ، فــإلـــى الـقـــصـــة :
يقول هذا الشاب : بدأتُ حياتي منذ نعومة أظفاري في أسرة عمادها الطهر والفضيلة .
لا أنسى أيام الطفولة الجميلة يوم أن دخلت المدرسة الابتدائية .. كنت لا أرضى بأي تقدير دون الامتياز .. وبالفعل كان التفوق والامتياز حليفي حتى وصلت إلى المرحلة المتوسطة حيث تغير مجرى حياتي .
في السنة الأولى من المرحلة المتوسطة التقيت بمجموعة من الشباب المنحرفين .. كنت أعلم أن والدي لم يكن ليرضى أن أرافقهم .
بدأت أولى خطوات الشيطان بالالتقاء مع رفاقي دون علم والدي .
مضت الأيام وخطواتي الشيطانية تمتد مع كل أسف يوماً بعد يوم .. وسرعان ما أوصلتني الخطوات الطويلة إلى بلاد العهر والرذيلة، حيث وقعت في السفر إلى تلك البلاد مع رفقة السوء .
لم أكن أملك في ذلك الوقت إلا القليـــل من النقــــود .. ومع تكاليف السفر ، وإنفاقي على الشهوات كان لا بد لي من مصدر أحصل منه على المزيد من المال ، فكانت الخطوة الشيطانية الرذيلة باشتراكي مع بعض رفاقي في السرقة طمعاً في الحصول على المال .
وبعد أيام من تعلّم السرقة ، وممارسة النصب والاحتيال أصبحت أمهر العصابة في جمع المال فصرت زعيماً لهم ، أتحكم فيهم كيف أشاء .
ومع توفر المال استقبلت حياة الوهم الجديدة .
أتنقل بين أفخر الشقق المفروشة .. وأتناول أفخر الأطعمة .مضت الأيام وأنا ألهث بحثاً عن السعادة ، ولكن دون جدوى .. فقد كنت كالذي يشرب من ماء البحر ، لا يزداد بالشرب إلا عطشاً .
ولما لم أجد ضالتي في حيــــاتي البائسة ، توجّهـت إلى عالــم آخر أبحث فيه عن السعادة ، حيث المخدرات ، ومعاقرة النساء العاهرات .
بلغ إنفاقي اليومي قرابة الخمسة آلاف ريال بسبب إدماني على المخدرات ووقوعي في علاقات مع بعض النساء .. ومع هذا كله لم أكن أشعر بالسعادة إلا لحظات قليلة ، ثم يتحول يومي بعدها إلى هموم وأحزان .
لقد غرقت في بحور الشهوات .. وتهت في دهاليز الظلمات .. نكد في العيش .. وظلمة في القلب .. وضيق في الصدر .. كل ذلك بسبب إعراضي عن ذكر ربي .
{ وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكاً وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى } [طه : 124] .
ولم أزل أمارس جريمة السرقة حتى شاء الله تعالى أن يقبض علي متلبساً بالسرقة مع بعض رفاق السوء .. وما هي إلا لحظات وأنا حبيس وراء القضبان .
في ظلمة السجن .. استيقظت من غفلتي ، وكأن صورة والدي الحبيب أمامي ، وإذا بنصائحه المشفقــة وكأني أسمعهـــــا لأول مرة .. شعرت وكأنما نداء الرحمة في أعماق قلبي .. يناديني : ألا تستحيي من الله ؟ .. ألا تتوب إلى الله ؟ .
بلى .. أريد أن أتوب .. لكن الأمر لم يكن سهلاً .. صراع مرير بين نفسي التي تعلقت بالشهوات ، وبين نداء الإيمان في قلبي .. وبينما أنا بين أمواج الصراع إذ بالقاصمة تنزل على ظهري .. ففي أحد الأيام اتصلت بأهلي لأطمئن عليهم ، فإذا بالخبر المؤلم : أحسن الله عزاءك .
من الفقيد ؟ إنه والدي الحبيب .
بكيتُ بكاءً مراً ، وحزنت حزناً شديداً على هذا الأب الرحيم ، الذي طالما بكى وبكى بسبب إجرامي وانحرافي .
كانت هذه الأحداث المؤلمة بداية حقيقية للاستقامة والإنابة إلى الله تعالى .
لقد أقلعت عن الذنوب والعصيان .. وأقبلت على الصلاة والقرآن .
وأخيراً .. وبعد سنوات من الألم والمعاناة .. وجدت السعادة .. أتدرون أين ؟
لقد وجدتُها متمثلة في هذا البيت :

ولستُ أر السعادة جمع مالٍ *** ولكن التقي هو السعيد
إنني أحدثكم الآن بين جدران السجن ، وأنا أشعر ولله الحمد براحة نفسية لم أذقها في حياتي .. اعتكفت بمسجد السجن ثلاثة أشهر حفظت خلالها خمسة أجزاء .
أصبح حفظ القرآن سهلاً بسبب إقلاعي عن الذنوب .. ثم منّ الله علي فأصبحت إماماً للمصلين بمسجد السجن .
صدقوني .. لم أعد أفكر في موعد انتهاء المدة ، وخروجي من السجن .
ولماذا أفكر ؟وقد كنت قبل دخولي السجن حبيساً عن ربي .. أسيراً لهواي .. سجيناً بين جدران شهوتي .. أما الآن فقد أطلق الإيمان سراحي ، وأعاد لي حريتي .
صدقوني .. إنني الآن حر طليق ، وراء القضبان .. إنني راضٍ عن ربي وأسأله أن يرضى عني ، وأن يكفر عني ما سلف في أيامي الخالية ، وأن يثبتني على دينه حتى ألقاه ، والحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله
كنت أظنُّ أن المال هو طريقي إلى السعادة .. فكل شيء يمكن الحصول عليه بالمال

التعديل الأخير تم بواسطة فيصل العايضي ; 25-10-2011 الساعة 05:41 PM سبب آخر: تغيير اللو ن
  رد مع اقتباس
قديم 25-10-2011, 05:41 PM   #2
تكفيني الذكرى
 
الصورة الرمزية فيصل العايضي

الجنس :  ذكـــر
فيصل العايضي has a reputation beyond reputeفيصل العايضي has a reputation beyond reputeفيصل العايضي has a reputation beyond reputeفيصل العايضي has a reputation beyond reputeفيصل العايضي has a reputation beyond reputeفيصل العايضي has a reputation beyond reputeفيصل العايضي has a reputation beyond reputeفيصل العايضي has a reputation beyond reputeفيصل العايضي has a reputation beyond reputeفيصل العايضي has a reputation beyond reputeفيصل العايضي has a reputation beyond repute
مشتاق لك بالحيل ودي بلآماك
لكن مقادير الزمان ابعدنا
ماباقي الاصورتك جنب ذكرآك
صارن شقى لي والليال آحرمنا
المراقب المميز وسام الابداع 
فيصل العايضي غير متواجد حالياً
افتراضي رد: توبه من وراء القضبان

مشكور على نقل القصه
التوقيع :
يا ليتني في ليلة الإمس ما نمت...
كان العيون من الدموع إستراحت

و لكن كتب ربي إنام و تحلمت...
حلمأ سكن وسط المشاعر وصاحت

شفتك بحلمي جيت يمي وسلمت...
سلام من عينك له العين باحت

ناظرتني صامت وإنا ما تكلمت...
  رد مع اقتباس
قديم 25-10-2011, 09:39 PM   #3
شِــِتأأتـً رََجَـِلِ
 
الصورة الرمزية سفيرالغربه

الجنس :  ذكـــر
الدولة :  انيوزلندا
هواياتي :  اوصل طموحي
سفيرالغربه has a reputation beyond reputeسفيرالغربه has a reputation beyond reputeسفيرالغربه has a reputation beyond reputeسفيرالغربه has a reputation beyond reputeسفيرالغربه has a reputation beyond reputeسفيرالغربه has a reputation beyond reputeسفيرالغربه has a reputation beyond reputeسفيرالغربه has a reputation beyond reputeسفيرالغربه has a reputation beyond reputeسفيرالغربه has a reputation beyond reputeسفيرالغربه has a reputation beyond repute
أعيش في عينه وأنا ميّتٍ فيـــه.
في وسط عينه كون من نوع ثاني ؟!
بس أتلهف كلمته يوم أنـــاديه
وليا نطق {لبيــه} طحت بمكاني
مشترك في دورة المواضيع الحضور الرائع وسام التواصل وسام مضارب عبس 
سفيرالغربه غير متواجد حالياً
افتراضي رد: توبه من وراء القضبان

سبحان الله
مشكور ع القصه المحزنه
تحياتي وشكري لك
التوقيع :
احتراما للكلمه ..واحتراما للقارئ ..واحتراماً للمكان
أحرصوا على انتقاء ردودكم وماتضعون من صور في المدونات أو غيرها من المواضيع بـ ترك سـمعه حسنه وصـوره جميله ورآقيه.... لمتابعيكم ولأنفسكم اولاً...
أبطي وتبطي ويبطي حبك بقلبي
أسأل وتسأل ويسأل شوقنا عنا

أمشي وتمشي ويمشي زولك بدربي
أروح وتروح ويروح الزعل منا

أبعد وتبعد ويبعد من طلب قربي
أجيك وتجيني ونرجع مثل ما كنا
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الحب من وراء الشاشات؟؟؟؟؟؟؟؟ يارب عونك ضاق بي كونك منتدى الحوار والنقاشات 9 07-08-2011 02:13 PM
إرهابي الوديعة محكوم أمني سابق ويقف وراء مقتل رجل أمن بالقصيم بندر العويمري القسم الإعلامي 3 09-06-2011 12:20 PM
امي عزمت ناس وعرسي جهزوا ثوبه maryam همس القوافي 7 22-02-2011 01:02 PM
رسآلة : إقرؤها وأبحروا فيما وراء سطورها ! الوفاء طبعي المنتدى العام 7 23-12-2010 02:28 PM
«عصابة الوافدين» .. 18 سنة خلف القضبان بندر العايضي القسم الإعلامي 4 19-07-2010 03:37 PM


الساعة الآن 02:23 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc
تركيب : مجموعة الياسر لخدمات الويب

d3am - by kious99 : Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.3.0